من نحن

الولاية.. امتداد لجذور عمرها 100 عام

يسعى الصحفيون العاملون في العتبة العلوية المقدسة الى قطع اشواط في تطوير الانتاج الصحفي للحفاظ على اصول هذا الفن العريق، ولتكون انتاجات هذه البقعة المقدسة الوريث السليم للصحافة النجفية ذات العمق التاريخي الممتد قرناً من الزمان،
فدأب العاملون في قسم الاعلام في العتبة العلوية على تطوير مجلة الولاية – المجلة الرسمية الصادرة باسم المرقد العلوي الطاهر- معتمدين على خلفيات واهداف علمية ملتزمة، لتكون مثالا يحتذى به في مجال العمل الصحفي في العراق ان شاء الله تعالى.
لقد عملت شعبة الصحافة في قسم الاعلام على اعتماد منهجية العمل الصحفي الذي ينتهج الضوابط المهنية، متبعة اسلوب الصحافة ذات الطابع الاجتماعي والادبي العام، باعتبار ان هذا الاسلوب من اكثر الاساليب تأثيرا في المتلقي، واكثرها فاعلية في نشر الافكار، على ان هذه الفكرة لم تكن وليدة الساعة، وانما التفت اليها ودعا لها صحافيون كبار عملوا في هذا الفن منذ نشأة الصحافة في النجف الاشرف، فقد قال جعفر الخليلي في مقال له في صحيفة “الهاتف”: ان الصحف الادبية والاجتماعية اجدى نفعا من الصحف السياسية لكونها اكثر فاعلية وقدرة ثقافية وعلمية على تنمية ثقافة الشعب. لذا كان الخليلي يطالب الدولة العراقية والجهات المسؤولة انذاك بدعم وتنظيم عمل الصحافة الاجتماعية كجزء من مشروع وطني شامل للاهتمام بالعقل العراقي العميق.

 

12742145_1134078283298989_8472161775293720441_n

 

لإبداء آرائكم ومقترحاتكم راسلونا على البريد الخاص بمجلة الولاية:

[email protected]